تحميل وقراءه كتاب أقوم قيلا PDF - سلطان موسى الموسى

كتاب أقوم قيلا - سلطان موسى الموسى 



الفطرة التي تقود عقولنا للتمييز بين الخير والشر تبقى بحاجة لمعجزة و سنها في دستور يشمل جميع جوانب الحياة ؛ لذا أنعم الله علينا بالقرآن الكريم الذي غُرست به العقيدة ، ثم وُهِبنا سنة نبينا محمد ﷺ التي أتت بغرض توضيح المبهم وتخصيص العام وإنبات الإحسان في نفوسنا ، هكذا سُنّ أعظم دستور يضمن لنا حياة صالحة و عادلة.

أتساءل كيف استطاع المبدع ( سلطان الموسى ) من إتمام المناظرة التي أقامها بداخلي ؟ كيف قدم لي الإجابة قبل طرحي للسؤال ؟ كم أضاف لمخزوني قدراً وفيراً من المعلومات عن ديانات شتى.

نعم أنصح بقراءته لأنه أفسح لي طريق التأمل و التفكير ، كما أن رحلة الوصول إلى اليقين بحاجة لأذن تسمع للرأي الأخر وعقل يفكر ويبحث ومبدأ يرفض الانقياد الأعمى لأنه (( لا وجود من غير سبب ولا مكان للمصادفة بين العقلاء )) .


تقييم الكتاب 



فكرة أن يكون للكتاب قصة وحافز فهذا شيء يعطي قوة للكتاب من وجهة نظري وهذا ماحدث مع كاتبنا قصة الكتاب قوية ومحفزة لقرائته

ولهذا كانت المقدمة - مقدمة الكتاب - قوية ومبهرة

الكتاب ينادي لتحريك العقل و الفهم و عبادة الله على بصيرة ، كأنه جاء ليجيب على أكثر أسئلة الملحدين و المشككين و أجده وصل لذلك بحد كبير ..

تميز الكتاب بلغته السهلة و الواضحه - بطرحه المقنع بشكل كبير - وهذه ميزة رائعة - ولكن أحياناً تشعر برفعة مبالغة فيها

.. لم أجد فصول الكتاب متسلسلة -بشكل دقيق - هي أقرب للمقالات أو التدوينات -

بعض الفصول أقوى من بعض و لكن لا بأس

في آخر الفصول أجد أنه الأقل قوة

لم ترق لي لغة الكاتب في الحديث عن نفسه - مثلاً أكثر من ذكر "في رأيي الشخصي" - و أخشى عليه من ذلك -

كذلك فكرة النداء العام للبحث و الإطلاعو التفكر بدون ضابط - لا أراه مسدداً -

حقيقة : أتمنى للكاتب التوفيق ، و أرجو أن يردف حصيلته العلمية بالتعلم أكثر للكتب الشرعية و حضور دروس العلماء لتزيده علماً و زكاءاً
كتاب أقوم قيلا


هناك تعليق واحد:

  1. كتاب قيم جدا , أعطيته أربع نجمات و ربما أزيدها .

    الكتاب فتح علي أبواب و وجّه أسئلة ربما لم أكن لأهتم بها رغم أهميتها .

    بعد قرائتي لبعض المراجعات تجد من يخبرك أن الكتاب معمّم و لم يتطرق لبعض التفاصيل،

    أنا أيضا كنت أتمنى لو أن الكتاب كان أكثر من ال230 صفحة ؛ و لكن حباً فيه لا نقداً له ؛ كما قالو أنه أغفل الكثير من النقاط المهمة!

    الكتاب كما ذكر المؤلف موجه (( للذين لا يملكون أبجديات الرد )) اي و كأنه رؤوس لأقلام عليك أن تستخدمها للبحث و الاستزادة من المصادر التي يذكرها الكاتب .

    ردحذف

المكتبةالقانونية

الموقع القانوني الأول في العالم العربي والشرق الأوسط - وهو عبارة عن شبكة قانونية تسعى الى إغناء المحتوى القانوني العربي -عبر نشر المقالات والابحاث القانونية بالإضافة الى كتب القانون والمبادئ عن المحاكم العربية والدولية - كذلك يحتوي على مكتبة قانونية متخصصة بجميع فروع القانون فضلاً عن احتوائه على دليل مجاني للمحامين العرب بمميزات رائعة وسهلة.. .


التعليقات

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *