Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

نموذج وصيغة عريضة دعوى مستعجلة - محكمة البداية

عريضة دعوى مستعجلة - محكمة البداية

محكمة البداية المدنية الموقرة بدمشق 

صيغة عريضة دعوى مستعجلة
صيغة عريضة دعوى مستعجلة


{ بوصـفها ناظرة بقضـايا الأمور المستعجلة}


الجهة المدعية : السيد.......................... ، يمثله المحامي ....................، بموجب سند توكيل بدائي ... رقم (000/0000) الموثق بتاريخ 00/00/2000 من قبل مندوب رئيس مجلس فرع نقابة المحامين بدمشق .

المدعى عليه : السيد .......................... ، المقيم في دمشق- حي .................. - شارع .....................- بناء ....................- طابق ..... .

الموضــــوع : حجز احتياطي .

الجهة المدعية دائنة للمدعى عليه بمبلغ وقدره /0000/ ................... ليرة سورية حرر به سند خطي مؤرخ 00/00/2000 مرفق أصله ربطا ، والدين المذكور ثابت المقدار غير معلق على شرط مستحـق الأداء في 00/00/2000.

ولما كان قد وصل إلى عـلم الجهة المدعية أن المدعى عليه ساع لتهريب أمواله المنقولة وغـير المنقولة بقصد الإضرار بها ومنعها من التنفيذ عليها الأمر الذي يوجب اتخاذ تدبير مستعجل بإلقاء الحجز الاحتياطي على أموال المدعى عليه المنقولة وغير المنقولة أينما وجدت.

وكان من الثابت أن المادة 315 أصول محاكمات قد نصت على اختصاص قاضي الأمور المستعجلة بإلقاء الحجز الاحتياطي .

وكانت الجهة المدعية تستند في طلبها إلقاء الحجز الاحتياطي على أموال المدعى عليه ، إلى سند خـطي ، وبالتالي فان طلبها يتفق وأحكام الفقرة /د/ من المادة /312/ من قانون أصول المحاكمات .

وكان الاجتهاد القضائي مستقرا على :

" ان الحجز الاحتياطي يتقرر في حال وجود مؤشر ولو بنسبة قليلة جدا على ترجيح احتمال وجود الحق وليس على ثبوت الحق".

(قرار محكمة النقض رقم 1082 أساس 1773 تاريخ 24/11/1996 المنشور في مجلة المحامون لعام 2000 صفحة 891 ) .


وكان من الثابت قانونا أن جميع أموال المدين ضامنة للوفاء بديونه (المادة 235 من القانون المدني ) .

وكان الاجتهاد القضائي مستقرا على :

" إن أموال المدين وحقوقه ضامنة لما عليه من ديون ويجوز حجزها وفاء لهذه الديون وأما عدم جواز الحجز فهو استثناء يترتب على من يتمسك به أن يثبته " .

( قرار محكمة النقض رقم 463 تاريخ 29/11/ 953 المنشور في مجلة المحامون لعام 1990 صفحة 631) 0

كما استقر الاجتهاد القضائي على :

" إن الحجز الاحتياطي وسيلة وضعها المشرع بيد كل دائن يتوسل فيها للمحافظة على حقه المهدد بالضياع إذا توافرت لديه الشروط الواردة في المادة 312 أصول " .

(قرار محكمة النقض رقم 881 أساس 2273 تاريخ 17/6/1988- سجلات النقض) .

كما استقر الاجتهاد القضائي على :

" على المحكمة أن تستجيب لطلب الدائن إلقاء الحجز الاحتياطي للمحافظة على حقوقه المقترنة بأجل واقف على أن يتقدم بدعواه في الأساس خلال ثمانية أيام ..." .

(قرار نقض مدني رقم /103/ تاريخ 3/3/1966- سجلات النقض).

الطلب : لذلك جـئنا بهذه الدعـوى ، نلتمس بعد الأمر بقيدها في سجـل الأساس المستعجـل لدى محكمتكم الموقرة ، وعملا بأحكام المواد ، 312 و 315 من قانون أصول المحاكمات و 235 من القانون المدني وعملا بالاجتهاد القضائي المستقر ، إعطاء القرار في غرفة المذاكرة :

1) - بإلقاء الحـجـز الاحـتياطي على أموال المدعى عليه المنقولة وغير المنقولة أينما وجدت وخاصة :

آ) - المحل التجاري العائد للمدعى عليه والكائن في دمشق - حي .............- شارع ...................- بناء ...................، بجميع موجوداته وعناصره القانونية كمتجر المنصوص عنها في المادة 42 من قانون التجارة ، شاملا بدل الفروغ .

ب) - حساب المدعى عليه الجاري لدى المصـرف التجاري السـوري الفـرع رقم /00/ بدمشق.

2) - بتضمين الخاسر في دعوى الأساس الرسوم والمصاريف وأتعاب المحاماة المترتبة في هذه الدعوى .

دمشق في 00/00/2000

بكل تحفظ واحترام

المحامي الوكيل

المكتبة القانونية: .

ليست هناك تعليقات:

© جميع الحقوق محفوظة لموقع 2017 المكتبة القانونية
"