المكتبة القانونية,كتب قانونية,ابحاث قانونية,دراسات قانونية,كتب,تحميل كتب,قانون,kutub,pdf

هذا الموقع علما ينتفع به

هذا الموقع علما ينتفع به عن روح المرحوم بإذن الله المحامي رشدي عبد الغني

عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له "

يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أو علم ينتفع به)، إما كتب ألفها وانتفع بها الناس، أو اشتراها، ووقفها وانتفع بها الناس أو نشره بين الناس وانتفع به المسلمون وتعلموا منه، وتعلم بقية الناس من تلاميذه، فهذا علم ينفعه، فإن العلم الذي مع تلاميذه، ونشره بين الناس ينفعه الله به أيضاً كما ينفعهم أيضاً.

الأربعاء، 15 مارس 2017

نموذج وصيغة لائحة طلب استصدار إذن بزواج القاصر أو القاصرة

طلب باستصدار إذن بزواج القاصر أو القاصرة

نموذج وصيغة لائحة طلب استصدار إذن بزواج القاصر أو القاصرة
نموذج وصيغة لائحة طلب استصدار إذن بزواج القاصر أو القاصرة

السيد وكيل نيابة ............. لشئون الاسرة مال.
مقدمة ............. المقيم برقم ............. شارع ............. قسم ............. محافظة ............. ومحله المختار مكتب الاستاذ ............. المحامى الكائن ............. .
الموضوع
صدر قرار الوصاية رقم ............. لسنه ............. بتعيينى وصيا على ............. قاصر المرحوم ............. وذلك بتاريخ ............. وإذ بلغ سن الزواج ويرغب فيه وهو ما يتطلب اذنا من المحكمة يتضمن التصريح له بالزواج وبصرف المبلغ الذى يتناسب مع وضعه الاجتماعى لشراء الشبكة ودفع المهر وما تتطلبه هذه المناسبات من نفقات وقد تم الاتفاق مع والد العروس على تحديد المهر بمبلغ ............. جنيه المقدم منه ............. جنيه تستحق عنه رسوم قدرها ............. ومنحة للمأذون قدرها ............. جنيها وقيمة الشبكة المتفق عليها بمبلغ ............. جنيه وقدرت نفقات المناسبة بملبغ ............. جنيها ومن ثم يكون مجموع المبالغ التى يحتاجها القاصر ............. جنيها .
بناء عليه
يلتمس الطالب بعد سماع أقواله أن لزم الامر عرض الطلب على المحكمة لتأذن للقاصر ............. بالزواج وبصرف مبلغ ............. جنيها من حسابة المودع بنك ............. على أن يتولى الطالب التصرف وفقا للغرض المنصرف من أجله .
تحريرا فى ............. الطالب ............. .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق