المكتبة القانونية,كتب قانونية,ابحاث قانونية,دراسات قانونية,كتب,تحميل كتب,قانون,kutub,pdf

هذا الموقع علما ينتفع به

هذا الموقع علما ينتفع به عن روح المرحوم بإذن الله المحامي رشدي عبد الغني

عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له "

يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أو علم ينتفع به)، إما كتب ألفها وانتفع بها الناس، أو اشتراها، ووقفها وانتفع بها الناس أو نشره بين الناس وانتفع به المسلمون وتعلموا منه، وتعلم بقية الناس من تلاميذه، فهذا علم ينفعه، فإن العلم الذي مع تلاميذه، ونشره بين الناس ينفعه الله به أيضاً كما ينفعهم أيضاً.

الأحد، 9 أبريل 2017

بيان المحامي الاستاذ محمد جرار

بيان المحامي الاستاذ محمد جرار


بسم الله الرحمن الرحيم

الزملاء الأفاضل
تحية الحق والعروبة

في البداية أود ان أوجه كلمة شكر وعرفان وتقدير لزملاؤنا اللذين تقدموا باستقالتهم من مجلس النقابة الأستاذ حاتم شاهين نائب نقيب المحامين الأستاذ غسان مساد الأستاذ سليمان ياسين فقد ارسيتم بموقفكم هذا عرفا جديدا بتاريخ العمل النقابي في فلسطين وتذكروا دائما ان هذا الموقف سيكون حاضرا لأجيال عديدة فلكم مني ومن زملائكم كل المحبة والتقدير
وهنا لابد من توجيه كلمة الى الزملاء عطوفة نقيب المحامين والسادة أعضاء المجلس اللذين لم يتقدموا باستقالتهم ودون الدخول في أسباب الازمه فإنني أتوجه إليكم وكلي أمل أنكم على قدر المسؤولية وأهل لها أن تتداعوا فورا لعقد اجتماع لمجلس النقابة وتضعوا تصورا للخروج من الأزمة وعليه فإنني اقترح ما يلي 

1- إصدار بيان لليهئه العامه بحقيقة ما جرى بالتفصيل وتحمل المسؤولية إزاء ذلك

2- تحديد موعد لاجتماع الهيئة العامة العادية على الفور

3- عدم البت باستقالة أعضاء المجلس ورفع هذا الأمر للهيئة العامة باجتماعها لتقرر بذلك

4- اعتبار المجلس الموقر مجلس تسيير أعمال حتى تاريخ انعقاد الهيئة العامة

كما أتوجه برسالة للساده الزملاء أعضاء الهيئة العامة بتحمل المسؤولية وتجاوز كل الخلافات والسعي نحو مستقبل مشرق لهذه المهنة

وإلى جميع المتربصين بنقابتنا خبتم وخاب مسعاكم فإننا أقدر مما تتخيلون على حل ازماتنا والتعاطي معها وإلى من يعتقدون بأنهم انتصروا على نقابة المحامين فنحن لم نكن يوما بحرب مع أحد وان مسعانا وقضيتنا هي الوطن والمواطن والحفاظ على المؤسسات الفلسطينية وليس هدمها أو تخريبها ولم نكن يوما خصوما لأحد ولن نكون وسنبقى المدافعين عن حقوق شعبنا وحريته وكرامته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق